فوضى الفكر الديني …

أعيش حالياً في فترة شبه مزحومة ؛ فإذا وضعنا المناسبات الاجتماعية في خانة الأشياء غير مهم وغير مستعجل – يعني مسحوب عليها – هناك الكثير من الامور الخاصّة التي شغلت ذهني وصرفتني عن الكتابة رغم أني أدخل لمدونتي يومياً ، أعلم أن عليّ الكثير من الواجبات المُكلّف بها من مجتمع المدونين ؛ لكني – كما قلتُ في تعقيب سابق – إنسان يكره الواجبات منذ نعومة أظفاره هذا عدا أني حطمت الرقم القياسي في مخالفة الحكمة الشهيرة ( لا تؤجّل عمل اليوم غلى الغد ) !

المهم – بعد كل الثرثرة أعلاه – ولأني إنسان مهما كنت مشغولاً فلا أترك القراءة ؛ وقعت عيني على عبارة قرأتها من قبل للمبدع د. جمال سلطان ولم أشأ أن أبخل بها على من يُشرفني في بيتي .. ذكرها في كتابه ازمة الحوار الديني ، يقول :
متابعة القراءة

المجوّفون …

في جلسة صفاء مع الوالد – ردّه الله من سفره سالماً – ؛ شكوتُ له ارتفاع قامات أولئك الذين تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم .. أصحاب المظاهر ومحبّي الفلاشات والظهور على حساب المبدأ .. مدّعي الثقافة صورياً وهم في الحقيقة مجوفون خواء من الداخل .. المهتمين بعدد أفرع الشجرة على حساب انغراس جذورها ، تبسّم أبي وقال لي :

“لا تحزن يا ولدي ولا تضق ذرعاً بهم ، صدقني .. كلما ازداد ارتفاع قاماتهم كلّما كان سقوطهم وانكشاف عوراتهم للناس قريباً ، انتظر فقط هبوب الرياح .. وكلّما ازداد ارتفاع الشجرة كلّما كان وقوعها وانكسارها أشد وأسرع وأظهر من غيرها إن لم تكن ذات أصلٍ ثابتٍ فرعُه في السماء !”
متابعة القراءة

ذكريات تعليمية على الطاير …

 

مررت الفاضلة female عملاً لبعض المدونين كنتُ من بينهم ، التكليف بمجمله يتحدّث عن الذكريات والتفيش في الصفحات القديمة المغبرّة ، سأشارككم بعض ذكرياتي وإن كنتُ أعتقد ذلك ثرثرة لن تستفيدوا منها ؛ استجابةً لطلب الأستاذة فقط …

1- أفضل مرحلة تعليمية درستها ؟
المرحلة المتوسّطة …

2- أسوأ مرحلة تعليمية مرت عليك ؟
المرحلة الثانوية !

3- أفضل المدرسين اللي مروا عليك ؟
في الابتدائية أ. يحيى شحانه ( لغة عربيّة ) و أ. أحمد الخليل ( علوم ) ، وفي المرحلة المتوسّطة كان أ. ماجد نصر الله ( رياضيات ) وأ. أحمد السعوي ( لغة عربيّة ) ، وفي المرحلة الثانوية كان أ. نجاح الطناني ( رياضيات ) و أ. علي الربيعان ( تربية إسلامية ) و أ. نبيل أحمد ( فيزياء ) .

أما في المرحلة الجامعية فما مرّ عليّ أحد مثل براعة أ.د. عبيد الطريفي ( أستاذ المناعة والأمصال ) ، ومن المتميزين أيضاً أ.د. محمد الشواري و د. طارق هاشم ( علم الأمراض ) ود. عبد الله باموسى ( علم وظائف الأعضاء ) .
متابعة القراءة