من هنا وهناك 1

قالَ متكئاً لِصاحبي وهو يمسك كوب القهوة بيده … :
شوف .. شوف .. [ شوكلاته ] عـ الصبح !!
وَ عـ الريق كمان !!

فرد عليه ذلك الحبيب :
أيهما أهون في نظرك …
مكعب من [ الشوكلاته ] ؟!
أم [ لحم إنسان ميت ] مع كوب قهوة ؟!

——————————

ربما نتراجع عن حروف نكتبها … لا لأنها أخطاء …  ولكن لأن عقولاً حولنا لا تمتلك القواميس الكافية لترجمة معانيها !

وقد قيل في الأثر :
[ رحم الله امرءاً كف الغيبة عن نفسه ]

——————————

نبكي عندما نفرح …
ونبكي عندما نحزن …

[ البكاء ] صورة تعبيرية واحدة لمشاعر متضاربة ، ولا يقف التناقض إلى هذا الحد … بل يتجاوزه بمراحل !

أتدرون متى ؟
عندما يبكي الإنسان فرِحاً وحزيناً …
وفي الوقتِ نفسه !

——————————

تتألم … تتأوه … تصرخ … ثم تطرق نحو الأرض باكية ؛
إنها [ النفس الحرة ]  !!!

لا داعي للجلاد … !
يكفيها [ سوط الضمير ] …

——————————
متابعة القراءة

على هامش ( لو وسعوا من الرؤية الفقهيّة … ) !

 

كتبت الفاضلة أ/ منال الزهراني صاحبة مدونة قلم حر موضوعاً راقياً في نظري عنونت له بـ “حتى ولو !” ، كان المكتوب يدور حول محور تعليق أمين بلدية الريّاض تعقيباً على استقالة الشيخ / عبد الله السويلم من المجلس البلدي احتجاجاً على ما ورد من مخالفات شرعية في احتفالات مدينة الرياض .

في الحقيقة .. أعتبر التساؤلات التي طرحتها الأستاذة منال جديرة بالوقوف والتأمّل ، ولأنني وقفت معها وتأملتها خرجت من ذلك باعتراض على فقرة من الفقررات التي وضعتها الكاتبة كمتسائلة ومراقبة لما يجري ، كانت الفقرة التي أود أن أقف معها هي قولها : [ ما الذي يضير الشيخ السويلم ومن أيّده لو وسّعوا من الرؤية الفقهية لبعض الأمور التي يسع فيها الاختلاف كالمعازف؛ ومحاولة إيجاد حلول أكثر مرونة لما يرونه اختلاطاً وفسادا! وغيرها من الأمور الشائكة ] أ.هـ.

قرأت الردود والتعقيبات عليها ، والحقيقة أن تعقيبات الفاضلة منال كانت في أغلبها موافقة لرأيي ، ولا أنسى أن أشيد بإعجابي بتعقيب الفاضلة آلا صاحبة مدونة عروج أزرق .

لن أناقش فكرة [ توسيع الرؤية الفقهية ] فأنا لي موقف منها أساساً خصوصاً عند جعلها شمّاعة لتمييع إنكار المنكر ، ولأئمة الإسلام كلام في حكم الإنكار في مسائل الخلاف سقت جزءاً يسيراً منه في تدوينٍ لي تجدونه هنا ، وعلّة عدم قدرتي على النقاش فيها كونها مسألة عميقة كونها مسألة تأصيلية تحتج إلى بحث لا أمتلك وقته .

أريد أن أقف مع حالة الشيخ السويلم كونه مُرشحاُ من الشعب .. وفق برنامج ورؤية تبنّاها .. في دولة لها مفتٍ رسميٍ ترجع إليه في فتاويها ، ومن ثم نرى هل [ توسيع الرؤية الفقهية ] في حالة الشيخ أمر مقبول أم لا !
متابعة القراءة

الكأس … المملوء / الفارغ !!؟

قد نتردد وربما نتهيّب في لحظات اتخاذنـا لقرارات مصيرية في الحياة ، ولا تثريب علينا في ذلك ولا حـرج … إطلاقـاً ، فالقلق من سيما النفس البشرية ، لكني أعتقد أن الإشكال في تأثير ذلك التردد والتهيّب على [ طريقة التفكير ] ، والتي ربما يحرفها إلى النظر إلى جزء الكأس الفارغ ، وإغفال الجزء المملوء من الكأس …!

وقد شاع بين الناس قول [ انظر إلى القسم المملوء من الكأس ! ] ، في الحقيقة أعتقد أن في ذلك نوعاً من تبسيط الأمور أكثر مما ينبغي وبتراً للحقائق وتشويه للصورة الحقيقية كما أن النظرة الجزئية للقسم الفارغ تفعل ذلك .

ولذا لست أدعو إلى النظر المستقل إلى جـزء الكأس المملوء … فحسب ، بل أدعـو إلى نظرة شاملة لكأسنا بجزئيه الاثنين ؛ وعدم الاستئثار بجزء دون جزء .

إن الخـوف المرضي من المستقبل يدفعنا إلى الإحجام عن كثير من الأمـور ، والتفاؤل المفرط يدفعنـا إلى التعجل والتهـوّر ؛ والعاقل ما بينهما يسدد ويقارب !
متابعة القراءة