شوارد حول قرار حصر الفتوى .. وأخرى !

  • انقضى شهر رمضان .. أسأل الله أن يجعلنا فيه من المقبولين .. وبعد دقائق معدودة يطلع الفجر خاتماً آخر ليلة وِترية من لياليه ، والعيد على الأبواب .. ورغم كل الحزن والنكبات فإننا نتلقاه بالفرح .. وأدعو الله أن يجبر كسر المصابين .. وكل عام وأنتم بخير .
  • غريب هذا السباق في إغلاق العديد من المنافذ الدعوية .. بالرغم أن لوائح تطبيق القرار الملكي لحصر الفتوى لم يُعلن عنها بعد ، حيث أعلن أنها ستفعل في شوال – بغض النظر عن رأيي في مسألة حصر الفتوى .. لكن ليس إلا طاعة ولي أمري – ، علامات استفهام كبيرة/كثيرة فوق رأسي لهكذا تسابق .. حتى ظننت أن هناك جائزة في مدينة الملك عبد العزيز لمن يغلق أكبر عدد من المواقع .
  • يُقال أنه في الفترة الحالية لن يُسمح إلا لمواقع أعضاء هيئة كبار العلماء بالعمل وعرض الفتاوى ، هذا القول أصابني بغبش وعدم وضوح رؤية بسبب عدم حجب مواقع أخرى كموقع السستاني والصفار ، أكدوا لنا يا إخوان هل تم ضمهما لهيئة كبار العلماء ؟!! متابعة القراءة

المرأة في بلدي

في بلدي ؛ المرأة ضائعة بين محافظ سكت عن حقوقها المسلوبة حتى لا “تنفرط السبحة”، وبين انحلالي يريد كسر أي حواجز بينها وبين الرجل، أرى أن تجاوز الحد الشرعي في مسألة وجود ولي لأمر المرأة .. جعل من الأمر وسيلة لاستغلال المرأة ؛ في حين أن وجوده كان لأجل حمايتها ابتداءاً ، وإن كنت أظن كثيراً من أهل الصلاح يستكون عن بعض التجاوزات لاطمئنانهم إلى ما يرونهم مكسباً -كالإلزام بالمحرم وسواها- .. فيتجاوزون عن بعض التضييق على المرأة في سبيل المحافظة على المكاسب ، وهذا من الحيف والظلم في نظري.

أتمنى .. وأسأل الله ذلك .. أن ينبري لهذا الملف من هو قوي أمين ؛ ليُعيد للمرأة حقوقها الشرعية ويحفظ ما أمر الشرع بحفظه دون إنقاص أو زيادة ، وأزعم أن تولّي أهل الصلاح لملف المرأة ومحاولة مساعدتها في استرجاعها لحقوقها المحرومة منها فيه خير كثير .. للمرأة والمجتمع.