أمَا والله لو نطقت لقالت ..
ونادت جمعكم في كل حينِ

“ألا إنا على العهد افترقنا ..
ونبقى هكذا طولَ السنينِ ”

سنذكر يومَ أن كنّا سوياً ..
فنقرأ غدوةً سورَ المئينِ

ونحفظ قول سيّدنا المفدى ..
نبيّ الرحمة الهادي الأمينِ

وفي الأسحارِ كان لنا قيامٌ ..
نعفر فيه مرفوعَ الجبينِ

وفي الظلمات إذ نبكي رجاءاً ..
ونجهش بالدموع وبالأنينِ

سألقاكم مع المحمود يوماً ..
وصوب الحوض يدفعني حنيني

فشدوا عزمكم .. عيشوا ثباتاً ..
وموعدنا هناكم .. فاذكروني !