لا أعرف آية في كتاب الله أشد وعيداً من قول الله في آخر سورة مريم :
[ كلا .. سنكتب ما يقول ونمدّ له من العذاب مداً (79) ونرثه ما يقول ويأتينا فرداً (80) ]

ربِ أحبك …
ربِ مشتاق إلى لقياك …
ربِ فلا تجعل مقدمي عليك وعيداً !