كمّية حنق .. لماذا !!؟

مذ صرت لا أمانع نفسي في مخالطة كل أصحاب التوجهات المختلفة وأنا أكتشف باستمرار سوءات أدعياء الحريّة ، ليس لدي كثير كلام لأكتبه ولكني مستاء .. جداً مستاء .. من طريقة تلقي البعض لأحاديث من يخالفهم ، وأبرز مثال متكرر هو الموقف من الشيخ الأحمد .. وآخرها الفيديو الأخير له ، بغض النظر عن الاختلاف والاتفاق معه .. مساحة المناورة بيننا واسعة تحتمل أن نأخذ ما نؤيد ونُعرض عن – أو حتى ننتقد – ما نختلف معه حوله ، السخرية والتهكم ليسا أبداً فعلاً مقبولاً حيال من هم مجرد مخالفين لنا !

أذكر قبل فترة .. حوالي الشهر أو أكثر .. كتب أحد مدوني تويتر كلام فيه سخرية وتعرّض للشيخ الأحمد ، أرسلت للأخ ما مفهومه أنه يعلم أن الأحمد لا يقول بهذا فلا داعي أن يتقوّل عليه ساخراً ويحمّل نفسه ذنوباً هو غنيّ عنه ، رد عليّ الأخ شاكر رداً متشنجاً غريباً لا أدري ما سببه حقيقة .. قال لي بالحرف الواحد :

قال : “لعنك الله ولعنه وجعله في الأخسرين أعمالاً” ، واللهِ .. ما قلت له قبل ما قلت له أي شيء ، هكذا وبدون نقاشٍ ومقدمات بدأ يهاجمني باللعن ، فما زدت أن دعوت له بالهداية أو شيء من هذا ، اللطيف أنه بعدها حظرني حتى مجرّد متابعته في تويتر .. كل ما في الأمر أن قلت ما قلت ، ألهذه الدرجة ضاقت النفوس وذبلت الأخلاق وغشى الحنق العقول !!؟

الله المستعان …

من أنا؟

يحيى السليم

مسلم .. متخصص في القانون الانجليزي والدراسات الدولية (العلوم السياسية) ، باحث ومهتم بمباحث فلسفة القانون والنظريات السياسية والقانون الدستوري الإسلامي والانجليزي .

12 تعليق

أضف تعليقا ←

  1. أيضاً حظرني شاكر قبل مدة، وحاولت أن أعرف السبب، لكن بعد تدوينتك توقعت أن السبب أني كنت من المخالفين له، سواءً في موضوع الشيعة أو غيرها..
    أسلوب سيء وقبيح في التعامل مع الطرف المقابل!

  2. نور قال:

    سبحان الله
    مهما بلغت درجة الاختلاف بين المسلِمَيْن فإنّهما يبقيان إخوة ويبقى الحوار بينهما مفتوحًا على مصراعيْه .. يحتكمان إلى الكتاب والسنّة ليعرفا المُصيب من المخطئ ..
    ومهما بلغ غضب المؤمن واستولى عليه تبقى هناك حدودًا له لا يمكن أن يتجاوزها .. فالمؤمن ليس باللعّان ولا الطعّان ولا الفاحش البذيء .. كما أخبرنا بذلك رسولنا الكرمي صلى الله عليه وسلم ..
    http://www.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=a&id=133321

  3. مصعب قال:

    تم حظري أيضاً من قبله..
    و المشكلة -في نظري يبو صالح- ليست في تمسّك “إسلامي” بمبادئه وهو حاد الطبع..
    أو في ليبرالي يتحدث وهو يتنمق الأدب!

    القضية قضية تربيه.. وأخلاق.. ودماثة طبع..
    و كلما زاد خلق المرء ، كلما تقبلناه على سعة الفارق الفكري بين بعضنا البعض .

  4. إنسان من الناس قال:

    هذا مع فائق احترامي له إنسان يفتقد لأبسط مقوّمات التربية السليمة
    قبل فترة كنت في نقاش معه ضد التيار التغريبي في السعودية
    كونه يرى ويسخر ممن يدعي وجوده
    وكوني أؤمن بوجوده ولكني لا أقبل أن ينسب كل تأخر عندنا وكل نقس
    إلى التيار التغريبي, فكونه موجود نعم موجود – لكنه ليس بتلك المبالغة من البعض .. المهم ليس هذا موضوعنا , بعد النقاش شاكر حذفني من قائمة المتابعين, طبعا أنا لا احترمه أبداً فهو إنسان لم يتلقى تربية سليمة وهذا واضح وجليّ في ألفاظه

    لكن ( ولك كامل الحرية أن تتعجب ) ما يحرقني ويغيظني أنه ( قاضي )
    تخيل مثل هذا الإنسان سيصبح قاضي يوما من الايام !

    وياقلبي لا تحزن

  5. قالها في وجهك – وهو مخطئ مرة- ، وقلتَ وسمحت في مدونتك بغيرها في ظهره ، وأنت مخطئ مرتين.

  6. يحيى صالح السليم قال:

    الكتابة في الانترنت لا تُحمل على قبيل ما يُقال في ظهر الإنسان ، فهي كالمجلس المستمر الغير منقطع ، فمن غير المنطق أن تكون الكتابات من قبيل الغيبة إن كان المقصود غير متصل .. بل هذا يلزم أن كل حديث بخلاف الماسنجر هو من قبيل الغيبة ؛ ومن هذا الباب لم أخطيء ، ثم إني لم أقل ولم يقل أحدُ لعناً عنه في مجلسي وهذا باب آخر يوصد ..

    كوني بخير

  7. علي العسيري قال:

    الأخت منال الزهراني :

    لا ،، لم يخطئ ذلك الشخص مرة ، ولم يخطئ الأخ يحيى مرتين !!

    ذلك الشخص (اللعان) ، أخطأ مرة باللعن ، وأخطأ مرة أخرى بالكذب على الدكتور الأحمد ، وأخطأ مرة ثالثة بالتناقض لأنه يدعو للحرية واحترام التعددية وهو أول من يخالف تنظيراته ، وأخطأ رابعة لأنه لم يبد السبب الذي جعله يلعن الشيخ الأحمد والأخ يحيى حتى تتم مناقشته !!

    الأخ يحيى لم يخطئ في شيء أبداً !!

    موقف معين مر به ، وقام بالكتابة عنه !!

    أليس كتاب الصحف يكتبون بالعشرات ، وكتاب المنتديات الليبرالية يكتبون بالمئات ؟؟

  8. علي العسيري قال:

    زيدي على ذلك أن الأخ يحيى ليس مسؤولاً عما يكتبه الآخرين في مدونته ، فكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه !!

  9. Dr ali قال:

    خخخخخخخخخخخ

  10. من مميزات توتير ..
    أنه يعري الناس , يظهرهم على حقيقتهم ..

    تعبيرات مثل : كل تبن, الله ييعلنك .. التي لا تستمع سوى في المجالس الخاصة ..
    سرنا نقرؤها لنخبنا الفكرية !

  11. الناصحة قال:

    ليتك نقلت ما قلته له كما نقلت ما كتبه .. لكي تبدو أعدل !
    على العموم لنلتمس له العذر كمسلم ضاقت نفسه بسبب ضعفه وقوة شيطانه عن قول العدل للظلم لنفسه قبل غيره !!
    فما أكثر أن تضعف أنفسنا فندعو على غيرنا و نبهتهم و نحن لها و لهم ظالمون
    هدانا الله و إياه و ألزمنا سبيل عباده المتقين ..

  12. فلان قال:

    تشهير للاسف وأنت تدعي أنك محام، ثم مستشار قانوني!

أضف تعليقاً