عيدكم سعيد .. من بعيد!

هذه الأبيات كتبتها لأقاربي المجتمعين في بيت والدي هذا العيد .. وللوالدين بالأخص .. لما تذكرت اجتماعهم اليوم على الافطار لعرفة وما يليه من بهجة العيد :

أفاض الناسُ .. والإصباح عيدُ
أباركُ عيدكم : عيدٌ سعيدُ !

أعادَ الله هذا العيدَ أخرى ..
وأمتنا لنصرٍ تستعيدُ

تمنيت اللقاء بكم جميعاً ..
فنسعدُ صحبةً ولنا نشيدُ

وننقلها تهانٍ في عناقٍ ..
وأيدينا مصافحةُ تزيدُ

ولكن يا لأيامِ اغترابي ..
تعذبُ خافقي وهو الشديدُ

وتحرمني من اللقيا وإني ..
أذوبُ محبةً .. وأنا وحيدُ

تباعد بيننا وإن احتوتني ..
صدور أحبتي وهيَ تريدُ

فحسبي أن تلقتكم حروفي ..
ودمع الشوق في عيني شهيدُ

نُشرت بواسطة

يحيى السليم

مسلم .. متخصص في القانون الانجليزي والدراسات الدولية (العلوم السياسية) ، باحث ومهتم بمباحث فلسفة القانون والنظريات السياسية والقانون الدستوري الإسلامي والانجليزي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *