لا يسعك – كإنسان سوي – أن تتبنى فكرة ثم تدعي الحياد تجاه الفكرة المضادة لتكون دبلوماسياً ، لأنك تُظهر نفسك .. أوفكرتك التي تتمثلها .. على أنها قاصرة ، أزعم أنه لا سياسة ولا حياد في صراع الأفكار ذات العمق والجذور!

من أنا؟

يحيى السليم

مسلم .. متخصص في القانون الانجليزي والدراسات الدولية (العلوم السياسية) ، باحث ومهتم بمباحث فلسفة القانون والنظريات السياسية والقانون الدستوري الإسلامي والانجليزي .

أضف تعليقاً