رسالة إلى طلاب الكليات الشرعية …

لتوي قد أنهيت اختبار مادة [ علم الأدوية ] في الجامعة ،
ولمّا عُدت للبيت دخلت منتدى التربية والتعليم الحبيب لأروّح عن نفسي قليلاً ،
ابتدأت بموضوع [ محطة لتوليد الطاقة وتجديد النشاط ] واستعجبت مما كُتب عن علم الشريعة ،
ثم ثنيّت بموضوع [ الدراسة وناسة ] أتأمل الصور فيه ،
ووالله الذي لا إله سواه ما ملكت دمعةَ تحدرت غبطة لكم !
 
اكتحلت عيني برؤية كتب طالما تلذذت بملامستها وتقليب صفحاتها ؛
في الحديث والفقه والأصول والفكر …
 
هنيئاً …
ثم هنيئاً …
ثم هنيئاً لكم …
معشر طلاب الشريعة !
 
هنيئاً لكم يوماً أن تقضون جُل وقتكم بين كلام الحبيب المصطفى
– صلى الله عليه وسلم –
وتستمعون لحديثه وكأنما هو يحدّثكم ويخاطبكم ،
وتتفيؤون ظلال كلام الله تعالى وتأنسون بتفسيره وتتعبدون بفهم كلامه وترديد حروفه ،
ثم تُكحلون أعينكم بقول لشيخ الإسلام ابن تيمية ،

متابعة القراءة

كلام في الحب …4

الحمد لله خلق وبرى ، وجعل الماء والثرى ، والصلاة والسلام على خير الورى .. محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد .
 
فإن الحنين إلى عهد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – والشوق لها وتذكرها والتأثر بها يعد من علامات محبة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، بل إن الإنسان إذا أحب شيئاً أدمن ذكره وحنّ إلى اسمه .. فما بالكم والمحبوب هو الحبيب – صلى الله عليه وسلم – ؟!!
 
يقف أبو بكر – رضي الله عنه – على منبر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – خطيباً في الناس بعد موته – صلى الله عليه وسلم – بفترة من الزمن ويقول : " أيها الناس .. سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في هذا اليوم من عام الأول " ثم استعبر أبو بكر – رضي الله عنه – وبكى ،فأعاد : " أيها الناس .. سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في هذا اليوم من عام الأول " ، ثم استعبر – رضي الله عنه – وبكى ، فأعاد : " أيها الناس .. سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في هذا اليوم من عام الأول " وبقي يبكي وانطلق في خطبته لا يفهم منه شيء من بكائه وشوقه وحنينه للاسم الذي ذكره !!!
 

متابعة القراءة

كلام في الحب …3

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وإمام المرسلين .. سيد ولد آدم أجمعين ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد .
 
إن من علامات المحبة الصادقة الفعلية لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – تقديم صحبته – صلى الله عليه وسلم – على صحبة من وسواه ، واسترخاص كل غال ونفيس محببٍ إلى النفس في سبيل هذه الرفقة المباركة ( كما ذكرنا ) .
 
ومن أبرز المواقف التي تمثل لنا هذا الشاهد .. موقف جسده لنا أنصار الله وأنصار رسوله – رضي الله عنهم – يوم حنين ، وذلك لما بدأ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يوزع العطايا والغنائم على قريش وسواها من قبائل العرب يتألف بها قلوبهم ، فوجدت الأنصار في أنفسهم على ذلك حتى قال حسان بن ثابت – رضي الله عنه – :
 

متابعة القراءة

كلام في الحب …2

الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على نبيه المصطفى .. محمد بن عبد الله .. وعلى آله وأصحابه ومن سار على نهجهم واقتفى ، وبعد .
 
فإن من دلائل محبة النبي – صلى الله عليه وسلم – الحرص على صحبته ورفقته – صلى الله عليه وسلم – .. في حياته وبعد مماته .. في الدنيا والآخرة ، وتمني ذلك على الحقيقة ، بل وبذل ما نستطيع لنحظى بشرف هذه الصحبة الطيبة المباركة !!!
 
هاهو أبو بكر – رضي الله عنه وارضاه – يجسد ذلك في حديث الهجرة كما رواه البخاري – رحمه الله – ، وذلك أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – خرج في نحر الظهيرة مستخفياً في وقت يلوذ الناس فيه ببيوتهم من شدة الحر .. فلا يتجول في تلك الساعة في الطرق إلا السموم والسراب ، وتوجه – صلى الله عليه وسلم – إلى بيت الصديق …
 

متابعة القراءة

كلام في الحب …1

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد .. وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد .
 
أحبتي الفضلاء …
ليس عجيباً أن نرى ذاك الرجل في الحرم المدني يبكي شوقاً لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – عندما يرى قبره ، وليس غريباً أن نسمع قصائد الحب والمحبة لحبيبنا – صلى الله عليه وسلم – ، بل إننا ألفنا ترداد تلك الكلمات .. بل وإنشادها أيضاً !!!
 
لكن … هل سمعنا يوماً أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يحبنــا ؟!
لكن … هل تخيلنا أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – مشتاق وينتظرنا ؟!
 

متابعة القراءة