كلام حول ما يجري في مصر ..

* عدلي منصور لا يعد ممثلاً شرعياً ورئيساً للمصريين بشخصه ، وإنما هو بصفته رئيساً للمحكمة الدستورية ، وظيفته القيام بتسيير أعمال الرئاسة لذلك لا يُنتظر الاعتراف بشخصه ولن يكون على المستوى الدولي .

* السياسة الخارجية الأمريكية عموماً لا تبالي بالاستقرار من عدمه ، المهم هو يوجد عميل قادر على ضبط الإيقاع ، هي تسأل عن القوة على الأرض فحسب ثم تحاول ان تشتريها .. فإن عجزت صنعت قوة تدعمها ، من المهم معرفة أن سياسة الولايات المتحدة مع الدول التي تُسميها الدول الحليفة من العالم الثالث مبنية على نظرية (Principal–Agent) “المدير – العامل” أو ما يُسمى الدول الوظيفة ، وهذه العلاقة ليس قائمة على تبادل المصالح الوطنية .. ولكن على أساس تبادل المصلحة بين الولايات المتحدة كدولة وحاكم الدولة الأخرى كفرد ، وهي – أي الولايات المتحدة- تقوم بالتدخل بشكل أساسي من خلال سفراءها في تلك الدول .  متابعة القراءة

حرب الخليج ..

في أحد جلسات الحوار الدراسية مع د. جيمس ناي أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة بعد عشرين عاماً من تحرير الكويت .. قال لي : إن من أهم حروب القرن المركزية حرب الخليج 90-1991 ، ليس الأمر متعلقاً بالبترول .. ولا بالكويت ولا العراق .. ولكنها بداية حقبة تاريخية جديدة تم الإعداد لها جيداً حسب نظري ؛ تحققت فيها اليهمنة الأمريكية على القرار الدولي إبان مرحلة احتضار الاتحاد السوفيتي !

ذكرتُ حينها “سَفراً” ..